Arabian business

"الصكوك الوطنية" تعلن نتائج مؤشر الادخار لدول مجلس التعاون الخليجي

أريبيان بزنس
السبت، 1 يوليو 2017
"الصكوك الوطنية" تعلن نتائج مؤشر الادخار لدول مجلس التعاون الخليجي

أعلنت الصكوك الوطنية نتائج مؤشر الصكوك الوطنية للادّخار لعام 2016 والمخصص لدول المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت وعمان.

وكشفت نتائج المؤشر تسجيل الإمارات أعلى نسبة من المدخرين المنتظمين بنسبة 37 في المائة مقارنة مع 25 في المائة للسعودية و27 في المائة بباقي دول الخليج.

ووفق وكالة أنباء الإمارات، أظهر المؤشر - الذي أعدته شركة سندس للأبحاث التي تتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقرا لها - أن 50 في المائة من المشاركين في السعودية و55 في المائة في باقي دول الخليج هم مصدر الدخل الوحيد لأسرهم مقابل 44 في المائة يساهمون في جزء من دخل الأسرة بالسعودية والنسبة نفسها في باقي دول الخليج.

وبينت النتائج أن 25 في المائة من المشاركين في السعودية يدخرون بانتظام 88 في المائة منهم يدخرون شهريا مقابل 27 في المائة في باقي دول الخليج حيث 90 في المائة منهم يدخرون شهريا وبلغ عدد المدخرين بشكل عشوائي 64 في المائة في السعودية مقابل 58 في المائة في باقي دول الخليج كما بيّنت النتائج أن 44 في المائة من المشاركين في السعودية يخططون لزيادة مدخراتهم من 16 إلى 30 في المائة مقابل 29 في المائة لباقي دول الخليج.

وبين المؤشر - الذي ارتكز على ثلاثة عوامل أساسية هي الاستقرار المالي والميل إلى الادخار وبيئة الادخار - أن 56 في المائة من المشاركين في الاستبيان في السعودية يتوقعون استقراراً مالياً في المستقبل القريب و39 في المائة في السعودية يتوقعون زيادة دخلهم مقابل 60 في المائة في باقي دول الخليج يتوقعون استقرار وضعهم المالي في المستقبل مقابل 43 في المائة يتوقعون زيادة دخلهم.

وأظهر المؤشر أن61 في المائة من المشاركين المدخرين في السعودية يخططون لزيادة مدخراتهم في المستقبل القريب مقابل 52 في المائة في باقي دول مجلس التعاون الخليجي أما غير المدخرين من المشاركين في الاستبيان فـ 48 في المائة في السعودية يخططون البدء بالادخار في المستقبل القريب مقابل 39 في المائة من الشريحة نفسها في باقي دول الخليج.

وحول العوامل التي قد تؤثر على خططهم الادخارية في العام الحالي:

برز التضخم وغلاء المعيشة العامل الأول لدى المشاركين في البحرين 54 في المائة و63 في المائة في الكويت و51 في المائة في عمان و42 في المائة في السعودية فيما احتلت المصاريف غير المتوقعة المرتبة الثانية / السعودية والبحرين 35 في المائة لكل منهم الكويت 20 في المائة وعمان 18 في المائة.

وقال محمد قاسم العلي الرئيس التنفيذي لشركة الصكوك الوطنية إن الادخار يشكل مؤشرا هاما للظروف الاقتصادية لكل بلد فانخفاض المؤشر في السعودية على سبيل المثال يعكس المتغيرات التي شهدتها المملكة العام الماضي لكنه في الوقت نفسه يعكس حالة من التفاؤل لدى غالبية المشاركين فالميل الى الادخار ارتفع والتوقعات بالاستقرار المالي تزايدت مدفوعة بالإرادة لزيادة المدخرات في المستقبل القريب.

المزيد من أخبار الإمارات

المزيد عن هذا الخبر

تعليقات

المزيد في سياسة واقتصاد

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »