Arabian business

دراسة تدعو الباحثين عن عمل للتدرب على الابتسام!

أريبيان بزنس
الخميس، 6 يوليو 2017
دراسة تدعو الباحثين عن عمل للتدرب على الابتسام!

كشفت دراسة في جامعة كندية أنه يمكن تحديد مستوى الثراء أو الفقر في وجوه الأشخاص حين تكان تعابير وجههم اعتيادية فيما يخفي الابتسام والمشاعر الأخر سمات الحالة المادية لكل شخص بحسب علماء النفس الاجتماعي في جامعة تورنتو.


تفيد الدراسة (التي تحمل عنوان تمييز الطبقة الاجتماعية من الدلائل الظاهرة في الوجه The Visibility of Social Class From Facial Cues،  أنه يمكن للناس أن يحددوا بدقة أن شخص ما أكثر غنى أو فقرا من مجرد النظر إلى وجهه أو وجهها بدون تعبيرات سلبية أو مبهجة على الوجه، ويعود سبب ذلك إلى بروز وضعيات العضلات التي تحفر خطوطها على الوجه مع الوقت نتيجة لتكرار التجارب الحياتية المريرة أو الهانئة.

 

 

وتخلص الدراسة إلى أن نجاحك يتوقف على ابتسامتك كي لا ينفر الناس منك بحسب ميل الناس للتعامل أو حتى توظيف الأشخاص الموثرين على حساب الأكثر فقرا بحسب مؤلف الدراسة البروفسور المساعد نيكولاس رول في صحيفة جورنال أوف بيرسوناليتي أند سوشال سايكولوجي.

ومع وجود 43 عضلة في الوجه اي في منطقة صغيرة نسبيا فإن المؤشرات التي تظهر في الوجه يمكن أن تفسر مساهمة دور ملامح الوجه، في دوامة  البقاء في حالة الفقر لدى الكثيرين وحال الاستعصاء في محاولة الخروج منها!

 

 

 

ويضيف أن ملامح خفية في الوجه تفضح حالك الاجتماعي والاقتصادي وترسخه، مما يهدد الانطباع الأولي الذي يمكن أن تتركه في مواقف هامة مثل الحصول على عمل أو مواقف هامة أخرى تؤثر على تعاملك مع الناس والفرص التي ستحصل عليها وتصبح الإشارات الخفية في وجهك بمثابة نبوءة لحصول الأمور السلبية أو الإيجابية في حياتك. كما وجد الباحثون أن الابتسام أو التعبير عن مشاعر أخرى يمنع قراءة الوجه بدقة. فالمشاعر التي يظهرها الوجه مؤقتا تعمل بمثابة قناع لإخفاء العادات الحياتية التي تترك بصمتها على الوجه بعد مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة النضوج، مثل فترات السعادة المتكررة والتي ترتبط بالرضا والثراء عادة.

وفي الجانب العملي من الدراسة  طلب الباحثون من متطوعين أن يقفوا أمام الكاميرا بتعابير وجه عادية (محايدة)، وتم تقسيمهم إلى مجموعات الأولى ذات دخل محدود (أقل من 60 ألف دولار سنويا) والثانية ذات دخل جيد (أعلى من 100 ألف دولار سنويا) فيما اعتبر الدخل في مستوى 75 ألف دولار هو المتوسط للقياس إزاءه. وطلب من مجموعة أخرى النظر إلى الصور وتحديد حال صاحبها أو صاحبتها إن كان ثريا أو فقيرا.

 

ووجد الباحثون أن المشاركين في تخمين الثراء او الفقر نجحوا بمعدل 53% في تحديد الفقر والثراء، وتلك النسبة تعد فوق مستوى الدقة العشوائية في الحكم والفراسة، كما بينت الدراسة أن الدقة تتوقف على عدم ابتسام الشخص الذي يجري تقييم مستوى دخله.

 

 

http://news.artsci.utoronto.ca/all-news/u-of-t-study-shows-that-our-faces-reveal-whether-were-rich-or-poor

 

 

 

المزيد من أخبار كندا

تعليقات

المزيد في وظائف

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »