Arabian business

بعد وفيات في الأردن ومصر، التحذير من موجة طقس حارة في الخليج والشرق الأوسط

أريبيان بزنس
الخميس، 6 يوليو 2017

ارتفعت درجات الحرارة العظمى في دول عربية، مع سقوط وفيات في كل من الأردن ومصر، حيث نقلت صحيفة الدستور الأردنية تقارير عن وفاة وإصابات بسبب موجة الحر التي ضربت المملكة مؤخرا ، في الوقت ذاته حذر مختصون إن الإصابة بما يعرف بالضربة الحرارية (ضربة الشمس)، يمكن أن تحدث في غضون دقائق معدودة عند بذل مجهود بدني في بيئة حارة ترتفع بها الرطوبة لكونها حالة خطيرة تحتاج الى علاج سريع.  ونقلت الصحيفة عن اختصاصي طب الاطفال في وزارة الصحة الدكتور سمير الفاعوري ، في تقليقه على موجة الحر بالقول، إن الضربة الحرارية قد تحدث أيضاً ببطء على مدار ساعات أو أيام، مشيرة إلى أنها تهاجم كبار السن والأشخاص والبدناء بصفة خاصة، فيما خطورتها تشتد عند الاطفال.

 

ووصلت درجات الحرارة أمس الأربعاء في الإمارات إلى 50 درجة مئوية بحسب المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل.

وفي العراق كان الحال مشابها إذ اشتد الطقس الحار ووصلت درجات الحرارة في ذروتها إلى 51 درجة مئوية، والتي تعتبر الأعلى منذ 30 عامًا بحسب تقرير للأرصاد الجوية العراقية.

 

وفي الإمارات أيضا توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يسود البلاد غدا طقس حار إلى شديد الحرارة بوجه عام، وغائم جزئيا ومغبرا أحياناً على بعض المناطق، مع فرصة لتكون السحب الركامية على المناطق الشرقية بعد الظهر مع احتمال سقوط الأمطار، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام تنشط نهاراً أحياناُ على بعض المناطق، وتزداد الرطوبة النسبية خلال الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية.

 

وفي مصر نقلت الصحف  عن الدكتور نادر محروس، مدير مستشفى حميات أسوان، أن المستشفي استقبل حالتي وفاة لشاب من  مركز نصر النوبة ، عمره 19 عامًا، وسيدة أسوانية قادمة من الإسكندرية لزيارة عائلتها بأسوان عمرها 39 عامًا ، وذلك بعد إصابتهما بضربة شمس. وقال الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، إن الإجهاد الحراري، يعد هو بداية الإصابة بضربات الشمس، موضحًا أنه يمكن أن الإنسان يصاب به حينما يفرز عرقًا ويفقد الأملاح من جسمه دون تعويض ذلك.

وأضاف «الناظر»، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، في برنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الأربعاء، أن ذلك يؤدي إلى الهبوط وقد يؤدي إلى الإغماء، محذرًا من تسليط هواء التكييف أو المراوح على الجسم مباشرة، مشددًا على ضرورة تغيير الملابس المبللة بالعرق فور الوصول إلى المنزل كي لا يتعرض الإنسان للإصابة بنزلات البرد.

 

المزيد من أخبار الإمارات

تعليقات

المزيد في طاقة

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »