Arabian business

استقالة مؤسس شركة أوبر ورئيسها التنفيذي بعد هزات تعصف بالشركة

أريبيان بزنس
الأربعاء، 21 يونيو 2017
استقالة مؤسس شركة أوبر ورئيسها التنفيذي بعد هزات تعصف بالشركة

استقال ترافيس كالانيك، الرئيس التنفيذي للشركة أوبر ومؤسسها من منصبه بعد أن قال أنه سيتخذ عطلة غير محددة الأجل، بعيدًا عن الشركة.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز أن كالانيك استقال أمس الثلاثاء من الشركة التي أسسها سنة 2009 والتي حولها إلى عملاق في قطاع المواصلات، وذلك بعد ضغوط هائلة ضده من المساهمين في الشركة بحسب مصدر لفت إلى أزمة أثارها المستثمرون في الشركة .

وطالب أمس 5 من كبار المستثمرين في أوبر باستقالة كالانيك فورا. ومارست شركة بنشمارك، التي يشغل بيل جورلي الشريك بها مقعدا في مجلس إدارة أوبر ويعد أحد أكبر مساهمي الشركة، ومستثمرون آخرون ضغوطا على كالانيك ليستقيل من منصبه.وأرسل المستثمرون خطابا لكالانيك عندما كان في شيكاجو بحسب ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن أشخاص على دراية بالموقف. وقالت الصحيفة التي كانت أول من نشر نبأ استقالة كالانيك إنه سيظل عضوا في مجلس إدارة أوبر.

 

ومطلع الشهر الجاري أعلنت شركة "أوبر" أنها حققت تراجعاً بخسائرها خلال الربع الأول، مشيرة إلى أن المدير المالي للشركة سيغادر منصبه، في رابع مغادرة لرئيس تنفبيذي على مدار شهرين.

وقالت الشركة الأمريكية العاملة في خدمات النقل،  إنها حققت خسائر بقمية 708 ملايين دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، برغم أنها حققت نمواً بإيرادتها بنسبة 18% إلى 3.4 مليار دولار.

وبرغم خسائر "أوبر" فإنها أقل من خسائرها خلال الربع المماثل في 2016 حيث بلغت 991 مليون دولار.

وذكرت الشركة الأمريكية أن تضييق خسائرها في الربع الأول يضعها على المسار الصحيح نحو الربحية.

أما عن مغادرة مدير "أوبر" المالي، فقال الرئيس التنفيذي للشركة إن "غوتام غوبتا" على مدار السنوات الأربع الماضية، كان لا غنى عنه في المساعدة على بناء أوبر، مضيفاً "سوف أفتقد طاقته وتركيزه".

وتعد تلك الاستقالة هي الرابعة بالشركة خلال شهرين بعد استقالة رئيس الشركة في مارس، ورئيسة وحدة السياسات والاتصالات في أبريل الماضي.

وكان عضو مجلس إدارة شركة «أوبر» تقدم مؤخرا باستقالته، نتيجة إدلائه بملاحظات غير أخلاقية خلال اجتماع داخل الشركة .  ونقلت صحيفة نيويورك تايمز، عن مصدريْن لم تسمّهما،  أن ديفيد بوندرمان تقدم باستقالته أمس، وسيتم إعلانها في وقت لاحق من اليوم.  وقال بونردمان إنه وجه تعليقا إلى إريانا هافينغتون، خلال اجتماع مجلس الإدارة المنعقد أمس، ووصف موظف أوبر المستقيل التعليق بأنه كان غير مناسب وغير لائق.  وذكرت الشركة في بيان: أقدر أن يقوم ديفيد بالشيء الصحيح لأوبر في هذا الوقت من التغييرات الثقافية الحرجة في الشركة.  وفي سياق منفصل، قال ترافيس كالانيك، الرئيس التنفيذي للشركة، أنه سيتخذ عطلة غير محددة الأجل، بعيدًا عن الشركة.  وأوضح بيان عن العمال في أوبر أن كالانيك سيغادر منصبه، للعمل على تحسين مهارات إدارته، ولأنه في حاجة إلى بعض الوقت للحزن على والدته المتوفية مؤخرا.  وتأتي خطوة "كالانيك" بعد التحقيقات التي استمرت لمدة شهر، بتهمة التحرش الجنسي داخل الشركة، والتي حررتها موظفة سابقة لدى "أوبر".

المزيد من أخبار الولايات الأميريكية

تعليقات

المزيد في بنوك واستثمار

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »